fbpx
تطوير الذات

12 نصيحة من أجل كتابة رواية للمبتدئين

مقدمة حول كتابة رواية

إذا كانت لديك موهبة الكتابة، وتملك فكرة تُرِيدُ أَنْ تُحَوِّلَهَا إِلَى رواية. ولكن، لا تعرف كَيْفَ يَتِمُّ الْأَمْرُ، أو بمعنى آخر، لا تعرف المراحل الَّتِي يَحْذُوهَا الْكُتَّابُ لفعل ذلك.

فَلَا تَقْلَقْ، لِأَنَّنِي فِي هَذِهِ الْمَقَالَةِ الْمُفَصَّلَةِ، سوف أُرْشِدُكَ – إِنّ صَحَّ التَّعْبِيرُ – إِلَى المراحل الْجَوْهَرِيَّةُ الَّتِي سَوْفَ تُعَاوِنُكَ في عالم الكتابة من أجل كتابة رواية تستحق المطالعة في عالم أصبحت فيه السخافة والأخطاء اللغوية في الكتابة سائدة.

خطوات كتابة رواية ناجحة

تحديد فكرة الرواية

قَبْلَ الشُّرُوعِ فِي كتابة رواية معينة عليك أن تتحقق الفكرة الَّتِي تَجُولُ فِي خَاطِرِكَ:

  1. هل تستحق هذه الفكرة الكتابة أم لا؟
  2. هل سوف تلقى إعجابا من طرف القارئ؟

أما إذا كنت مُقْتَنِعًا بها، فلا بأس. بما أنّني قارئ وكاتب في آن واحد، فالأدب يملك دَوْرًا وَاحِدًا لَا غَيْرُ، ويتجلى في إنقاذ اللغة من الموت أو الزوال، أَمَّا بِالنِّسْبَةِ إلى الاستفادة، فكثيرًا من الكتب المطبوعة اليوم هي مجرد إعادة لما سبق بأسلوب مختلف وبلغة ركيكة.

أكتب رواية واقعية

إِذَا شِئْتَ أَنْ تنجح روايتك وتعجب القرّاء، فعليك أن تلجأ إلى الواقعية في الكتابة. لأنّ القارئ المعاصر، أضحى حَسَاسًا لِلَغَاِيَّة من الكذب، ومن الكلام الفارغ، ومن الإسهاب والإطناب.

في أغلب الأحيان، الكاتب يترك خياله يقتاده إلى حافَة الجحيم دون أن يفيد القارئ الذي ينتظر الاستفادة من أفكاره التي يجهلها. في نهاية المطاف، يدرك القارئ أَنَّهُ هَدَرَ وَقْتَهُ ولم يستفد على الإطلاق.

أنجز بحثا في الموضوع الذي سوف تكتب فيه

إن جهل عدّة أمور حول الموضوع الذي نحن بصَدَدِ الكتابة عنه، يعدّ من الأخطاء التي يقع فيها كثيرًا من الكتّاب خلال عملية الكتابة، خُصُوصًا المؤلفون العرب. لأنّهم يكتبون كتبًا عن قضايا لا يعرفون عليها إلاّ ما هو سطحي ومألوف لدى العامة حتى لدى أتفه وأسفه الناس. لذلك، لا تحقق رواياتهم مبيعات ونجاحات.

لا تكتب عدة روايات في وقت واحد

من بين الأخطاء التي يرتكبها الكتاب المبتدئين هي كتابة عدّة أعمال حول قضايا مختلفة في آن واحد.

وإذا أردت أن تنجح في عالم الكتابة، جرب أن تكتب عن موضوع واحد، وذلك بتصفح عدة كتب تتكلم عنه لِكَيْلَا تكرر ما كتبوا المؤلفون قبلك.

هذه هي نصيحتي لك لِكَيْلَا تصاب بخيبة أمل مزمنة قادرة على أن تلازمك مَا دُمْتَ حَيَّا.

تجنب الأخطاء اللغوية والثقافية

مَعَ الْأَسَفِ الشَّدِيدِ، أضحى الكتّاب العرب والمتحدثون بالعربية يَحْتَلُّونَ الْمَرَاتِبَ الْأَخِيرَةَ في مجال الكتابة.

وذلك يرجع لِعَدَّةِ أسباب، وسنذكر من بينها:

  1. اختيار فكرة الرواية.
  2. اقتراف عدّة أخطاء لغوية.
  3. ثم الأخطاء الثقافية.

فكرة أو موضوع الرواية

بخصوص الأفكار، الكتّاب العرب يكتبون حول قضايا لا تستحق أن تُهدر عليها الحبر، لأنّها بِبَسَاطَةٍ لن تتقف القارئ، بل سوف تضيع وقته فحسب.

الأخطاء اللغوية في الروايات

أمّا مشكلة الأخطاء اللغوية، فلقد أضحت من بين الظواهر -غير الطبيعية – الشائعة بقوة في العالم العربي. وهذا راجع لأنّ الكتّاب العرب لا يعرفون لغتهم جيدًا. بل تعلمنها من كتب الكتّاب الذين سبقنهم، ومن خلال الروايات المترجمة من طرف مترجمين لا يجيدون قواعد اللغة العربية و اللغة المصدرية للكتاب.

الأخطاء الثقافية خلال كتابة رواية

وفي الأخير، تأتي الأخطاء الثقافية، وهذا بطبيعة الحال، بسبب نقص في مطالعة لدى الكتّاب العرب، لأنّهم يتابعون التفاهة كغيرهم من الناس.

اختيار عنوان للرواية

عند الانتهاء من كتابة الرواية سوف يأتي الدور على عنوانها. لذلك، عليك أن تنتقي العنوان بحرص، لأنّ العنوان أمر ضروري للغاية.

ولكن مع الأسف الشديد، يعدّ من الأجزاء التي يغفل عنها عدّة كتّاب وروائيين.

من المعروف أنّ عنوان الرواية هو عامل مطلوب للغاية، لأنّه يجلب انتباه القارئ ويؤجج الفضول لديه، لاسِيَّمَا القارئ الذي يبحث دائمًا عن شيء يشفي به غليله المعرفي.

هذا ما يجعله يشتري الرواية أو الكتاب بلا حَيْرَة، وإذا أذهلته الرواية، فسوف يصبح قارئ مخلص لكتبك.

أطلب رأي ناقد أدبي أو شخص يفهم جيدًا في الكتابة

كما هو معلوم، فإنّ الناقد الأدبي يتمتع بنظرة عميقة فِيمَا يَخُصُّ الكتابات الأدبية. لأنّه متمكن من اللغة، ويعرف تَقْريبًا جميع أساليب الكتابة.

زيادةً على ذلك، فهو قارئ شغوف ويهوى عمله. نفترض أنّ الناقد الأدبي أُعجب بروايتك أو كتابك. فهذا يعني أنّك تسير على الصراط المستقيم متوجها نحو عالم الشهرة في عالم الكتابة.

توكل على وسائل التواصل الاجتماعي من أجل بناء شهرتك

أضحت وسائل التواصل الاجتماعي أمرًا لا يمكن الاستغناء عنها في عصرنا الحالي.

لذلك، أنصحك أن تفتح صَفْحَةً أَوْ حِسَابًا على أحد شبكات التواصل الاجتماعي. لأنّ خلق الحدث اليوم يَتِمُّ عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

على سبيل المثال لا الحصر، فرواية «أنتيخريستوس» تعرفت إليها عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي، وَتَخْصِيصًا على الفيسبوك، الذي يُعدّ من أشهر مواقع التواصل في العالم برمته.

لا تستسلم إذا فشلت روايتك الأولى

سر النجاح في الحياة، وفي جميع المجالات هو الاستمرارية على الرغْم من كل المعوقات والصعاب. نفترض أنّ كل البشر على سطح الأرض قالوا لك أنّ روايتك فاشلة، ولا تستحق القراءة، فلا تستسلم، لأنّ لا أحد يتمنى لك النجاح ماعدا نفسك.

خلاصة حول كتابة رواية

لا أحد منّا يعرف طريقة تفكيرك، ولا أحد يعلم طموحاتك وأهدافك.

بطبيعة الحال، أنت تعرف نفسك جيدًا أكثر من أي شخص آخر على وجه الأرض.

فإذا كنت تعدّ نفسك كاتبًا، وقادرًا على الإبداع كما فعل الكتّاب المشهورون قبلك. فحاول أن تكتب كل يوم حتّى تصبح كاتبا مشهورًا …إنّنا ننتظر بفارغ الصبر إنجازاتك.

أرجوك لا تخيب رجائنا بك وثق بنفسك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى