خطوات حل المشكلات

خطوات حل المشكلات

في المقالة التي بين أيدكم، سوف نعالج خطوات حل المشكلات خطوة فخطوة. لكن في الأول سوف نُقدّم تعريفًا لمفهوم حل المشكلات.

ما تعريف حل المشكلات؟

حل المشكلات هي عملية تتجلى  في التعرف إلي المشكلة التي تواجهنا، ثم البحث عن حل مناسب لها بفعالية وبكفاءة.

خطوات حل المشكلات

يُعد حل المشكلات مهارة في حد ذاته، ولكن لا يمكن أن تتمتع أو تُتقن مهارات حل المشكلات دون التمتع بمهارات أخرى ضرورية التي من شأنها مساعدتك في حل مشكلاتك بفعالية. وتندرج هذه المهارات ضمن مهارات حل المشكلات المختلفة.

التعرف إلى المشكلة

تتجلى أول مرحلة لحل المشكلات بتحديدها أو التعرف إليها. إضافة إلى اكتشاف السبب وراء المشكلة.

لا يمكنك حل مشكلة مّا إذا لم تكن على علم بها. في بعض الأحيان، أنت تكتشف المشكلة. في أحيان أخرى، يخبر طرف أخر بها.

كلتا هاتين الطريقتين مهمتين في عملية اكتشاف المشكلات، وتتطلب كثيرا من مهارات أخرى، بما فيه:

خلق حلول ممكنة للمشكلة

بعد عملية اكتشاف المشكلة وتحديد أسبابها. تأتي مرحلة اقتراح البعض الحلول المحتملة للمشكلة.

في أغلب الأوقات، أول حل ينذر ببالك لن يعمل ولن يكون هو الحل المناسب. لذلك، عليك ألاّ تتسرع وحاول اتباع المراحل التالية:

  • إثارة الأفكار.
  • الإبداع.
  • التوقّع.
  • عملية التقدير.
  • عملية اِتِّخَاذ قرارات.

تقييم الحلول المقترحة

بعد أن أصبحت تمتلك عدد كبير من الحلول المحتملة، حان وقت تصنيف هذه الحلول: هل هي جيدة أم لا؟ . ثم تخلص من الحلول السيئة والاحتفاظ بالحلول والأفكار التي تستطيع تنفيذها.

تُعد هذه المرحل، أي مرحلة تقييم الحلول المقترحة من بين المراحل المهمة في عملية حل المشكلات.

ولكي تعرف ما إذا كانت الحلول الذي خطرت لك في البال حلول نهائية للمشكلة. عليك أن تلجأ إلى الخطوات التالية:

  • تحليل المعطيات.
  • الإبداع.
  • ترتيب الحلول حسب الأولويات.
  • اتخاذ القرار.

عملية التنفيذ

بعد اتخاذ القرار وإيجاد حل مناسب لمشكلتك، تأتي عملية تنفيذ هذا الحل على أرض الواقع والتعرف إلى فعاليته. ولفعل ذلك، عليك أن تلجأ إلى عدة مهارات إدارية بما في ذلك:

  • مهارات التواصل.
  • تكوين فريق.
  •  إصلاح الأخطاء التي تصادفك.
  • مواصلة العمل حتّى الإنجاز.
  • القيادة.
  • المصداقيّة.
  • الجدارة بالثقة.
  • تسيير المشروعات.

تقييم الحال النهائي

في هذه المرحلة، عليك أن تطرح على نفسك السؤال التالي: هل الحل الذي اخترته جيد بما يكفي؟

في بعض الأحيان، تتطلب خطوة تقييم الحال النهائي الكثير من العمل والمراجعة لتحديد فعاليته. قد تكون المهارات التالية ضرورية من أجل إجراء تقييم شامل.

  • حُسن الإصغاء.
  • تحليل المعطيات.
  • البحث الجيد.
  • مهارات التواصل.
  • مهارات اتخاذ القرار.
  • تحري الخلل وإصلاحه.
  • المرُونَة، أي القدرة على التأقلم.