fbpx
تطوير الذات

4 أشياء عليك معرفتها عن تطوير الذات بما فيه تاريخ نشأته

مفهوم تطوير الذات

تطوير الذات هي عملية تتجلى في تَعْدِيل وَتَحْسِين قدرات الشخص من أجل تحقيق أهدافه والنجاح في الحياة الشخصية والمهنية.

مقدمة

تتكون عبارة تطوير الذات من كلمتين: تطوير والذات.

يشير التطوير إلى العملية التي يتم من خلالها تَعْدِيل وَتَحْسِين الشيء إِلَى مَا هُوَ أَفْضَلُ.

باختصار، تهدف تنمية الذات إلى التحسين الشَّخصيّ.

كما هو معلوم، فإنّ تنمية الذات هي حاجة ضرورية.

تطوير الذات أو تطور الإنسان أو ضبط الناس ليست مفاهيم جديدة. ولكن ما اختلف هو تعريفنا لها اليوم.

لقد سعى الإنسان منذ القدم إلى ضبط نفسه. إذا لم تصدق ذلك؟ ففي الفقرات التالية، سوف تتأكد أنّه ليس مفهومًا جديدًا. الجديد هو تعريفنا له وفقا لمتطلبات العصر الحالي.

تاريخ تطوير الذات

في الماضي

في القرن السادس قبل الميلاد، وُلد غوتاما بودا. وبما أنّه كان ابن ملك، كان لديه كل شيء: النساء، الطعام، الكحول، والملابس الباهظة.

ولكن عندما وصل إلى سن العشرين، اكتشف أنّه لا يعرف إلاّ القليل عن العالم خارج قصر أبيه.

لذلك، قرر ذات يوم أن يكتشف القرية التي كان يسكن فيه. مع الأسف الشديد، سوف يكتشف أنّ الوضع البشري في ورطة مع وجود: الشيخوخة، والموت، والمعاناة.

بعد أن صدمته المعاناة التي رآها خارج القصر، قرر أن يجد طُرقاً إمّا لتخلص منها، وإمّا لتخفيفها.

كلنا نعرف نهاية القصة، أسس “غوتاما بودا” أعظم فلسفة، ويطلق عليها اسم “البوذية”، ومنهم من يعتبرها ديانة.

أمضى بوذا طول حياته في تعليم الناس ما تعلمه، وقام بتطوير تقنية تساعد الناس في التخلص من معاناتهم (التأمل).

ولقد أثبت العلم أنّ لتأمل عدة فوائد فيما يتعلق بتحقيق وتعزيز: السعادة، السكينة، التماسك، والتركيز…

يمكن أن تساعدنا البوذية في تطوير أنفسنا حينما نضع جميع معتقداتها جانباً.

عند الإغريقيين

رغم أنّ أرسطو كان قبل ألفين سنة من الآن إِلَّا أنّه يعتبر مُؤَسَّسًا لتطوير الذات المعاصر.

عرّف أرسطو تطوير الذات ب:

نوع من الحكمة النافعة، بِحَيثُ يؤدي تطبيق مزاياها إلى السعادة أو الرفاهية.

a category of practical wisdom, where the practice of virtues leads to eudaimonia.

eudaimonia أو يودايمونيا هي كلمة يونانية تعني: السعادة أو الرفاهية.

إذن، أرسطو كان يعرف ويمارس تطوير الذات منذ ألفي سنة من الآن.

وفي نفس السياق، فلاسفة أخرون مثل: أفلاطون وسقراط وهيراقليطس وأفلوطين فعلوا نفس الشيء.

عند الرومان

الرومان كانوا أيضاً معجبين بتنمية الذات. لهذا السبب، طوروا فلسفة أطلقوا عليها اسم: اَلرِّوَاقِيَّة.

يمكن تلخيص الرواقية في المقولة التالية:

The path to happiness for humans is found in accepting this moment as it presents itself, by not allowing ourselves to be controlled by our desire for pleasure or our fear of pain.

ترى الرواقية أنّ:

يكمن سبيل سعادة الإنسان في قَبُول اللحظة الحالية، وعدم السماح للرغبة في الشهوات، والخوف من الألم أن يتحكمان فيه.

في الوقت الحالي

تطوير الذات ليس مجالاً جديدًا كما يعتقد الكثيرين، ولكن نشأ مع ظهور الإنسان على وجه الأرض.

والتاريخ يبرهن على ذلك من خلال الكتب، والمخطوطات، والرسوم، والفلسفات، ومقولات الملوك القدماء والأنبياء وغيرهم …

كل إنسان على هذه الأرض يحاول أن يُطور من قدراته مثلاً من خلال: المطالعة أو مشاهدة الفيديوهات المصورة المنشورة عبر يوتيوب لأجل تحقيق أهدافه عن قصد أو لا.

جميعنا نطمح بطريقة او بأخرى إلى تعزيز قُدراتنا لكي نصبح أحسن ممّا كنا عليه البارحة.

إذا كنت لا تبحث عن طرق تنمية الذات، فأنت في ورطة كبيرة يمكن لها أن تسبب لك الفشل في الحياة الشخصية والمهنية. لهذا السبب، استيقظ قبل فوات الأوان، لأنّ الندم لا ينفع صاحبه مهما فعل.

أهمية تطوير الذات

تسمح لنا تنمية الذات بتحديد نقاط القوة الخاصة بنا، والسهر على تحسينها.
إضافة إلى ذلك، تُعتبر عملية تحديد قدراتك أمر مهم للغاية في كل فترة من فترات الحياة لأجل تحقيق أهدافك.
لذلك، عليك أن تركز على قدراتك ومواهبك، وتعمل على تطويرها إذا أردت أن تنجح في الحياة.

موضوعات في تطوير الذات

تشمل هذه المواضيع:

خاتمة

تطوير الذات وعلم النفس يعتبران من بين المجالات التي تم التشويش عليها منذ ظهورهما.
لأنّ الأشخاص الذين يملكون خلفية أكاديمية قد يعتبرونه موضوعاً أو مجالاً تافهًاًّ.

في بعض الأحيان، عندما تسمع عبارة تطوير الذات، قد يخطر في بالك أنّ شخص نجح في حياته يلقي محاضرة بعنوان: كيف تصبح غنيا بلا عناء؟ ويحاول بذلك تضليل الناس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى