التعلم الذاتي

التعلم الذاتي

التعلم الذاتي هو عملية تعليمية تتجلى في بناء معارفك بنفسك بواسطة الكتب والدوارات المصورة فحسب …

أنا واثق من أنّك تعرف شخص أو شخصين أو أكثر أو قرأت عن عالم كان عصاميّا (العصامي تعني الشخص الذي يعلم نفسه بنفسه و يبنى معارفه بنفسه) طوّر مهاراته بواسطة البحث و المطالعة و المثابرة، إذا رجعنا إلى الوراء أي الماضي سنجد أنّ أغلب الفلاسفة و العلماء كانوا عصاميين إلى درجة لا تصدق، و كانوا يقرئون كثيرًا حتّى طورا مواهبهم ومهاراتهم، و أصبحوا مشهورين في العالم وبسببهم وصل العلم إلى ما وصل إليه اليوم.

 في وقتنا الحالي، يمكن أن نصبح أحسن منهم بفضل الكم الهائل من المعلومات في شتى المجالات : هناك كتب و فيديوهات و دورات مجانية على الشبكة العنكبوتية يُمكن أن نستفيد منها في أي وقت و في أي مكان، ما يلزمنا في الحقيقة هو الشغف والفضول المعرفي والرغبة في النجاح.إضافة إلى الربط بالإنترنيت.

 بعكس الطرق والمناهج التقليدية المستعملة في المدارس اليوم، و التي تقتُل ذكاء المتعلم و فضوله المعرفي بالاختبارات و الضغوطات النفسية.

فوائده

  1. يُساعد التعلم الذاتي في تطوير مهارات حل المشكلات.
  2. لا يوجد هناك ضغط نفسي في التعلم الذاتي، لأنّك أنت من تختار كيف ومتى وأين تتعلم.
  3. لا وجود في التعلم الذاتي للامتحانات التي تُسبب القلق والضغط النفسي.
  4. يُساعدك التعلم الذاتي في اكتساب مهارات عدّة من أجل التقدم في حياتك المهنية.
  5. تزيد فكرة التعلم الذاتي لديك من الرغبة في تعلم أشياء جديدة، لأنّك أنت من يختار المادة المدروسة.
  6. أنت من تختار الطريقة التعليمية، إمّا باستخدام الكتب وإمّا بمساعدة الأشرطة المصورة على اليوتيوب، وإمّا بواسطة الدوارات الموجودة على بعض المواقع المتخصصة في هذا المجال، مثل: Udemy و Lynda.com.

خلاصة القول 

أصبح اليوم التعلم يسيرًا للغاية وكلنّا نستطيع أن نطور مهاراتنا وأن نتعلم لغات جديدة، فقط إذا كنا نملك ثلاث أشياء: الفضول المعرفي، والرغبة، والشغف.

بفضل الإنترنت، يمكننا أن نتعلم ما نشاء، وفي الوقت والمكان الذي نريده، فقد تلزمنا الرغبة. 

انتقل إلى أعلى