أنواع التسويف

أنواع التسويف

في هاته المقالة التي بين أيديكم، سوف نعالج أنواع التسويف و أنواع المماطلين، هؤلاء الذين يدمرون حياتهم الفردية عن جهالة.لكن قبل ذلك، سوف نُعرّفُ مفهوم التسويف باختصار و بطريقة واضحة لا لبس فيها.

ما تعريف التسويف؟

التسويف (أو المماطلة) هو عملية تتجلى في تأجيل أو تأخير ما يجب أن نفعله الآن إلى وقت مُتَأَخِّر لا يَسمح بإنْجاز أَيّ شيء.

أنواع التسويف

يُقسم بعض الباحثين التسويف إلى جزأين: التسويف السلبي والتسويف الإيجابي.

التسويف السلبي

يتجلى في تأجيل إنجاز المهام بسبب الصعوبة في اتخاذ القرار والعمل على إتمامه.

التسويف الإيجابي

يتمثل في تأجيل المهام عن قصد، لأنّ العمل تحت الضغط يسمح لك بالشعور بالحافز والتحدي لإتمام المهام بأسرع ما يمكن.

أنواع المماطلين

هناك عدة أنواع للمماطلين، وكل واحد منهم لديه صفة تميزه عن الآخر.

الشخص الذي يدعو للكمال

يؤجل المهام خوفا من ألاّ ينجزها على أحسن ما يرام.

الحالِم

يُؤجل المهام لأنّه لا ينتبه إلى التفاصيل.

المُتَحَدِّي

لا يحب أن يملي عليه شخص مّا جدوله الزمني.

الشخص القلق

يُؤجل المهام بسبب الخوف من التغيير أو ترك منطقة الراحة الخاصة به.

صانع الأزمات

يُؤجل المهام، لأنّه يحب العمل تحت الضغط.

المبالغ

يُؤجل المهام، لأنّه يحاول وِجدان الوقت المناسب لبدء المهمة وإكمالها.

طرق التخلص من التسويف

على الرغْم من أنّ له أضرار شديدة الْخَطَر على صحة الإنسان كليًّا، إلاّ أنّه يمكننا أن نتخلص منه ومحاربته إذا أردنا ذلك باتباع العادات التالية:

ضع قائمة بالمهام

تُساعدك قائمة المهام في توجيهك لكيلا تضيع وقتك في التفكير: ماذا سأفعل مساءا وماذا سأفعل غدا…

قسم المهام التي عليك أن تقوم بها

قسّم المهام الموجودة في قائمتك حسب الأولويات من المهمة إلى الأقل أهمية، وهكذا دواليك.

لا تستسلم إلى التفكير السلبي

عليك أن تنتبه إلى الأفكار السلبية، لأنّ بسببها يُمكن أن تؤجل المهام أو لا تنجزها على الإطلاق.

تخلص من المشتتات التي تضيع وقتك

عليك أن تتعرف إلى الأشياء التي تضيع وقتك دون فائدة، مثل الهاتف أو التلفاز أو مشاهدة مباريات كرة القدم…

كافئ نفسك عند الانتهاء

عندما تُنهي مهمة بنجاح، هنأ وكافك نفسك بشيء تحبه.